ملتقي الناصريين
ناصريون نعم ناصريون
ناصريون نغني ما نشاء الارض والحريه
ناصريون نلعق ما تبقي من دمائنا
ولا نغتاد من ثدي الكلاب
من قال ان جمال مات من افتري من قال زال
هو صامد في حوبة الميدان
هو شعلة الفولاذ في دمنا علي درب النضال
ما مات عملاق العروبة قم فاذن يا بلال
لا تغمدن السيف يصدأ بل سله ابدا
فالناصرية سيف ليس ينغمد
اذا ما قلبوها يمينا بعد ميسرة
كانت هي الداء وكانت هي الخطر
لا تبرح الشعلة الحمراء موضعها
فالناصريون وميض اينما ذهبوا

20 عاما مضت

اذهب الى الأسفل

20 عاما مضت

مُساهمة  عاصم في الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 9:58 am

تمر اليوم عشرون عاما منذ اعدام ضباط حركة الخلاص الوطني في 23 ابريل 1990 الموافق اليوم 28 رمضان ولم يفصل القضاء في هذه المذبحه حتي اليوم . فليس هناك من يحاكم ولا من يعيد الحقوق لاصحابها . نسأل الله لهم الرحمه
علي طريقهم سائرون ولن نتراجع ابدا . فما زلنا مناضلون ولا زلنا اخوان اكرم الفاتح (رائد طيار واحد شهداء 28 رمضان ) . يوم الثأر قادم لا محاله فهو يوم ستجحظ فيه العيون وتقطع فيه الالسن التي شتمت والايادي التي ضربت وقتلت وترد الحقوق الي اصحابها .

بس نتحمل ونصبر ونعمل
لانو الجاي صباحا اجمل


ان ما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه
ان الحق بغير القوة ضائع وان امل السلام بغير امكانية الدفاع عنه استسلام

الله يباركك انت واكرم والله يبارك كل الشهداء
وانا ما قاعد اقصد شهداء الميل
الزادو الميل
الوروا الامه خوف الويل
القالو كمان اسياد الشهداء السمو نفوسهم بالكيزان انا
قاعد اقصد شهداء رمضان
الرفضو الذله وعيشة الهانه
وختوا بلادهم جوه عيونهم وبذلوا ارواحهم وماتو عشانها

لم ولن ننسي وعلي الدرب نحن سائرون
غدا سوف ناتي مثل السيل الجبار لا يرحم من في طريقه


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ان النصر عمل والعمل حركه والحركة فكر والفكر فهم وايمان وهكذا فكل شئ يبدأ بالانسان
avatar
عاصم
المدير العام
المدير العام

رقم العضويه : 1
عدد المساهمات : 56
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
العمر : 29
الموقع : الخرطوم

http://nasersudan.1fr1.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى